الهندسة البيئية - اتحاد الطلبة السوريين في تركيا

الهندسة البيئية

الأحد 17/09/2017

أولاً: الهندسة البيئية هي الفرع الهندسي الذي يسعى لاستغلال الطرق الهندسية والرياضية والعلمية لتصميم أنظمة تساعد على حل مشاكل البيئة ، والتخفيف من أضرار التلوث ، والرصد الدائم والتحكم المستمر فى مراكز تلوث الهواء والأرض والماء ، إلى جانب الطرق العملية لحماية الصحة والأمان فى المنشآت بالإضافة إلى تصميم المشاريع الهندسية التي تخدم الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.
وتشمل اهتمامات وتطبيقات هندسة البيئة مجال واسع من المشاريع الهندسية والفنية في القطاعات البلدية والصناعية والبحثية المختلفة لإيجاد حلول تهدف للتحكم بالتلوث، وتصميم وإنشاء الأبنية الصديقة للبيئة، وتجهيز المياه، وإدارة الملوثات، والتحكم بنوعية الهواء، والحفاظ على التربة من التلوث، والتخطيط المدني.

ثانياً: المواد التي يدرسها المهندس في هذا الاختصاص:

  1. معالجة مياه الصرف الصحي: يقوم الطالب في هذا المقرر بدراسة أنواع الملوثات وطرق معالجتها والتخلص منها وإعادة استعمالها لأغراض أخرى.
  2. شبكات الصرف الصحي: يقوم الطالب في هذا المقرر بدراسة أنواع شبكات الصرف الصحي والمطري، وتصميم هذه الشبكات من نقطة التولد حتى نقطة المعالجة حسب الغزارات وعدد السكان والمساحة واستهلاك الفرد والظروف المعيشية.
  3. تقييم الأثر البيئي: يقوم الطالب في هذا المقرر بدراسة آثار المشروع الهندسي على البيئة المحيطة، وماذا ينتج عنه في الأوساط المدروسة التالية : الوسط الهوائي، الحيوان والنبات، الوسط المائي، التربة، السياحة والآثار.
  4. شبكات داخلية: يقوم الطالب في هذا المقرر بدراسة شبكات المياه وشبكات الصرف الصحي المنزلية، وتمديداتها خلال المنازل، وأيضاً تصريف مياه الأمطار عن سطوح المنازل.
  5. شبكات مياه الشرب (محطات تنقية مياه الشرب) : يقوم الطالب في هذا المقرر بتعلم كيفية تصميم شبكات لإيصال مياه الشرب، بالإضافة الى محطات التنقية والتعقيم.
  6. مياه صناعية: يقوم الطالب في هذا المقرر بتعلم كيفية معالجة المياه الناتجة عن الصناعات المختلفة، حيث يجب معالجة هذه المياه بشكل مختلف لما تحتويه من مواد خطرة وضارة بالبيئة.
  7. بيئة هوائية: يقوم الطالب في هذا المقرر بدراسة الملوثات التي تنطلق إلى الهواء (من المصانع مثلاً) وتوضيح الأجهزة المستخدمة لمعالجتها لتخفيف الأضرار والآثار الضارة على البيئة.
  8. موارد المياه البديلة: يقوم الطالب في هذا المقرر بدراسة مصادر المياه وطرق استثمارها والتقليل من استهلاكها.

ثالثاً: أهم مجالات العمل بالنسبة لهذا الاختصاص:

يتركز عمل مهندسي البيئة على مجالات التعدين والأمن الصناعي والاستشارات البيئية والمؤسسات الكيميائية والصناعية العملاقة، إلى جانب المؤسسات البحثية والتكنولوجية والإنتاجية في كافة المجالات بلا استثناء، فهذا التخصص يتيح للخريج مساراً وظيفياً متميزاً، فيمكن أن يكون فى المجال الصناعي بغرض وضع ومتابعة الآليات التى تضمن الحفاظ على البيئة فى المصنع، ويمكن أن يعمل فى إحدى المؤسسات التى تعمل على التقليل من آثار التلوث، أو الشركات التى تعمل على تقديم منتجات وخدمات تحد من التلوث البيئي. ويمكنهم شغر وظائف في مجال تصميم وتنفيذ شبكات الصرف الصحي والمطري ومحطات المعالجة، ودراسة تقييم الأثر البيئي والمراجعة البيئية، فضلاً عن أن وظيفة المستشار البيئي تظل واحدة من أفضل الوظائف التى يشغلها خريجو هذا التخصص.

 

المصادر: من هنا، من هنا.

 

إعداد المقال:
عبدالله جفَّال
تدقيق علمي:
م. زياد كربوج
‎اتحاد الطلبة السوريين في تركيا‎