الهندسة الغذائية - اتحاد الطلبة السوريين في تركيا

الهندسة الغذائية

الأحد 19/03/2017

يستدل على التطور الهائل في مجال علوم الأغذية أو مايسمى بعلم تكنولوجيا الأغذية الذي يشمل كل الخطوات المتعلقة بهذا المجال الغذائي بالنظر إلى الأنواع الهائلة من منتجات الأطعمة والمغلفة بأناقة ويدون عليها معلومات مثل المكونات التصنيعية, تاريخ الإنتاج, الصلاحية والرقم التعريفي.

يشمل قسم الهندسة الغذائية أو قسم هندسة الصناعات الغذائية في سنواته الأولى العلوم الهندسية الأساسية من كيمياء وفيزياء والهندسة الوصفية والرسم الهندسي.

بعدها يتم دراسة مواد تخص التغذية وصحة الانسان لمعرفة الاحتياجات اليومية للأفراد على اختلاف ظروفهم من الغذاء الذي تم اعتماده كمرجع لمعرفة مقادير المواد المغذية في كل منتج غذائي حيث يتم اجراء التحاليل اللازمة لمعرفة المقادير السليمة والصحيحة والمطابقة للمواصفات والمعايير الغذائية المعتمدة في كل بلد ثم يتم التعرف بشكل تفصيلي على بعض الصناعات الغذائية تكنولوجياً ابتداءً من استلام المواد الخام واجراء التحاليل المناسبة للانتاج والوصل للمنتج النهائي مع ضمان جودة هذا المنتج من حيث النوعية بالإضافة إلى دراسة الملوثات الناجمة عن بعض الصناعات الغذائية وكيفية الاستفادة منها بشكل أمثل.

مجالات الهندسة الغذائية:

  1. المكننة والأدوات Machinery and Instruments: والتي تنطوي على تصنيع الأجهزة الميكانيكية التي تتمثل في أجهزة تحضير الأطعمة بسرعة Food processor وأواني الضغط لإعداد الأطعمة بسرعة، والأجهزة المستخدمة في عمليات الفصل والخلط والاستخلاص.
  2. الصناعات الاستخلاصية Extractive Industries: في مجال الغذاء مثل: استخلاص المادة الفعالة Nectar والخلاصات الغذائية Food Extracts وتتضمن تلك العمليات استخدام استراتيجيات فصل طبيعية (فيزيائية) من قبيل التبخر والتكثيف والتقطير والطرد المركزي والترشيح .... الخ.
  3. الصناعات التحويلية Manufacturing: والتي تختص بالصناعات المرتبطة بالمنتجات الغذائية مثل: عمليات التخمير وتصنيع الأجبان والبروتين البديل .... الخ.
  4. الصناعات التركيبية: Synthetic Industries: من قبيل صناعة المكملات الغذائية Dietary Supplements تحضير وتركيب الأطعمة المتكاملة صحياً وفقاً لأبحاث المناعة وعلوم التدخلات الغذائية Interaction Nutrition مثل مغذيات الأطفال والرضع وأغذية كبار السن .... الخ.
  5. الأبحاث العلمية لعلوم التغذية Food Scientific Research.

  • قد تخضع المواد الغذائية المصنعة للمعالجة الحرارية أو لعملية التجميد وذلك للحفاظ عليها من أجل مدة صلاحية أطول مرة واحدة حتى تصل الى سوق الاستهلاك.
  • وقبل أن يتم إرسالها إلى السوق يجب أن تكون المواد الغذائية مغلفة بشكل مناسب وعادة ما تستخدم مجموعة متنوعة من وسائل التعبئة والتغليف ويتوقف هذا على ما إذا كانت المنتجات الغذائية صلبة أو سائلة.
  • في الهندسة الغذائية تستخدم العديد من العمليات لتحديد طريقة ترتيب المواد وتقليل الحجم لتخفيض كلفة النقل وتحديد طرق نقل السوائل في الأنابيب ونقل الحرارة باستخدام المبادلات الحرارية وعمليات الفصل باستخدام الأغشية والفلاتر والنقل الفيزيائي والحراري المتزامن وخاصة في عمليات التجفيف كما أن هناك عمليات قد تتطلب تحولاً في الطور مثل عمليات التجميد والانصهار.
  • وتستخدم عمليات نقل الحرارة بشكل واسع في صناعة الأغذية في عمليات التسخين والتبريد ويكون لأنماط نقل الحرارة الثلاثة: (1-التوصيل , 2-الاشعاع , 3-الحمل) دور هام في عملية تصنيع الأغذية.

المقررات الرئيسية:

  1. الكيمياء بأنواعها (عامة – عضوية – فيزيائية – حيوية – غذائية – تحليلية ....).
  2. علوم هندسية كالهندسة الوصفية والرسم الهندسي.
  3. التغذية وصحة الانسان.
  4. مواد تتعلق بالإدارة وجودة المواد الغذائية.
  5. مواد أخرى تتعلق بالصناعات المختلفة.

المستقبل العلمي:

إن المستقبل العلمي لهذا التخصص وساع جداً وطرق التطوير كثيرة جداً وفي مجالات مختلفة سواء على المستوى التحليلي أو مراقبة جودة المنتجات .... الخ.

اما الوظائف المتعلقة بهذا التخصص فهي مصانع المواد الغذائية المتعددة بالإضافة لبعض معامل الأدوية المتعلقة بالمكملات الغذائية وأيضاً يمكن الاستفادة في مجالات التغذية والحمية الغذائية.

المؤهلات:

بالنسبة للمؤهلات فإن هذا القسم يتطلب معرفة واهتمام بمادة الكيمياء على وجه الخصوص بمختلف أنواعها لأن الهندسة الغذائية تعتمد بشكل أساسي على مادة الكيمياء وبالإضافة لعلوم الحاسوب بشكل ثانوي.

 

ماذا يعمل المهندس الغذائي:

يعتبر انتاج أغذية سليمة وصالحة للاستهلاك البشري والحيواني واحداً من الأهداف الرئيسية للهندسة الغذائية حيث يتم التعامل مع المواد الخام عالية الجودة ومعالجتها بواسطة المعدات الآلية الخاصة في مصانع تجهيز الأغذية ويشمل التجهيز عمليات الاستخراج والفصل والتعديل للمكونات من أجل تصنيع المنتجات الغذائية المختلفة، وتجري عملية تجهيز الأغذية بالكامل في ظل ظروف صحية متكاملة لتقليل مخاطر التلوث والمخاطر الغذائية الأخرى.

بالنسبة للخريجين فإن مجالات العمل متنوعة جداً تختلف حسب رغبة المهندس بالعمل وفقاً لدراسته على وجه الخصوص والعمل بمجال آخر بعيد عن المواد الغذائية كتصنيع الآلات والخطوط الإنتاجية الأغذية بغض النظر عن التعامل بالمادة الغذائية نفسها.

إن مجال الهندسة الغذائية هو المجال الأساسي لإطعام سكان العالم المتزايد وهذا يعني انه سيكون هناك زيادة حادة في وظائف هذا الاختصاص في المستقبل القريب.

ونتيجة للآفاق الواسعة التي يمكن الاستفادة منها والتابعة للتخصص السابق فإن المنفعة ستنعكس على الوطن من خلال البحوث والدراسات التي تتطور بتطور الإنسانية والمتعلقة بالمواد المغذية ودعمها غذائياً، بالإضافة إلى طرق الحفظ المتطورة والتي تكفل الوصول لمادة غذائية خالية من التغيرات من حيث التركيب والنوعية كالشكل واللون وغيره .... الخ.

يبقى الهدف الأساسي للمهندس الغذائي والباحثون في الهندسة الغذائية هو اتقان صناعة المنتجات الغذائية الصيدلانية والصحية التي تعود بالفائدة في النهاية على المستهلك.

معد التقرير:
راما الكياري
‎اتحاد الطلبة السوريين في تركيا‎